ممثل أمريكي يندم على تغيير اسمه

 أعرب النجم العالمي مارتن تشين عن ندمه الكبير لتغيير اسمه الأصلي بعد اقتحامه عالم التمثيل والشهرة، واضطر النجم لتغيير اسمه بعد بدء عمله في مجال التمثيل ليتحول من "رامون إستيفيز" إلى مارتن شين، عقب تعرضه للضغط الكبير لتغيير اسمه ليلائم عالم هوليوود.

ومؤخرًا صرح مارتن تشين عن ندمه على هذا القرار، واحتفظ باسم إستيفيز في الأوراق الرسمية، إرضاءً لنفسه بالاحتفاظ بالاسم الأصلي، تاركًا حرية اختيار الاسم لأبنائه.

وقرر الممثل إميليو إستيفيز الابن الأصغر لتشين الاحتفاظ بالاسم الأصلي لوالده رافضًا تغييره، أما نجله الآخر النجم تشارلي تشين فكرر فعلة والده وعاش باسم الشهرة.

ما هو رجيم هوليوود وأهم فوائده وأضراره؟

واشتهر "مارتن تشين" بعد أدائه لدوره في فيلم The Subject Was Roses عام 1968، لتتوالى بعد ذلك نجاحات تشين، ويحصد عددًا من الجوائز العالمية أبرزها أفضل ممثل عن أدائه دور كيت كاروثرز في بادلاندز، وترشيحه لجائزة بافتا لأفضل ممثل عن فيلم "الكابتن ويلارد في نهاية العالم"، وجائزة غولدن غلوب وجائزتي نقابة ممثلي الشاشة على التليفزيون، كما حصل على نجمته الخاصة في ممشى المشاهير بهوليوود.

وعمل شين مع أشهر مخرجي هوليوود أبرزهم ريتشارد أتينبورو وفرانسيس فورد كوبولا وتيرينس مالك وديفيد كروننبرج ومايك نيكولز.

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث